رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 صباحاً | السبت 04 ديسمبر 2021 م | 28 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

الصين تبدأ تجارب المرحلة الثانية للقاح كورونا

الصين تبدأ تجارب المرحلة الثانية للقاح كورونا

عمر مصطفى 21 يونيو 2020 15:00

 

ما زال الباحثون والعلماء عبر العالم يخوضون سباقا ضاريا مع الزمن من أجل التوصل إلى علاج أو لقاح لفيروس كورونا، الذي أصاب حتى الآن ما يقرب من تسعة ملايين شخص عبر العالم.

 

وقال معهد علم الأحياء بالأكاديمية الصينية للعلوم الطبية، اليوم الأحد، إن باحثين صينيين بدأوا مرحلة ثانية من اختبار لقاح محتمل لفيروس كورونا على البشر وذلك في إطار مساعيهم لتقييم فعالية اللقاح وسلامته.

 

وقال المعهد عبر وسائل التواصل الاجتماعي إنه بدأ أمس السبت المرحلة الثانية من الاختبارات البشرية على اللقاح وهو واحد من ستة لقاحات محتملة يختبرها العلماء الصينيون على البشر، وذلك في أعقاب المرحلة الأولى التي شارك فيها حوالي 200 شخص منذ مايو الماضي.. وستحدد المرحلة الثانية الجرعة اللازمة وتواصل تقييم ما إذا كان اللقاح بإمكانه أن يستحث نظام المناعة في الأصحاء دون أي مشاكل.

 

ودخل نحو عشرة لقاحات مراحل مختلفة من الاختبارات البشرية على مستوى العالم في وقت تحذر فيه منظمة الصحة العالمية من أن جائحة كورونا تتسارع وتيرتها وأن "العالم أصبح في مرحلة جديدة وخطيرة".

 

لكن وكالة رويترز لفتت إلى أن أيا من هذه اللقاحات لم يدخل مرحلة الاختبارات الثالثة على نطاق واسع وهي خطوة ضرورية للحصول على موافقة السلطات المعنية على طرحه للبيع.

 

بالتوازي مع ذلك، وفي خطوة كانت متوقعة، قالت المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة أمس السبت إنها أوقفت تجربة سريرية لتقييم سلامة وفعالية عقار الملاريا هيدروكسي كلوروكين لعلاج مرضى كوفيد-19 في المستشفيات.

 

وأضافت المعاهد في بيان أن الدراسة وجدت أن هيدروكسي كلوروكين، الذي طالما وصفه الرئيس دونالد ترامب بعلاج محتمل، لم يقدم أي فائدة للمرضى على الرغم من أنه لم يضرهم.

 

وقبل أيام، قالت منظمة الصحة العالمية إنها أوقفت اختبار هيدروكسي كلوروكين، ضمن تجربتها الكبرى بعدد من البلدان على مرضى كوفيد-19، بعد أن أظهرت بيانات ودراسات جديدة عدم جدواه، كما ألغت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الاثنين الماضي ترخيص الاستخدام الطارئ لعقار هيدروكسي كلوروكين كعلاج لكوفيد-19.

 

وروج ترامب لهذا الدواء كعلاج محتمل، قائلا في مارس الماضي إن لديه "فرصة حقيقية لإحداث تغيير كبير في تاريخ الطب" إذا جرى استخدامه مع المضاد الحيوي أزيثروميسين.

 

وأصاب الفيروس الذي ظهر لأول مرة في الصين في أواخر 2019 نحو 8.81 مليون شخص على مستوى العالم وتسبب في وفاة أكثر من 460 ألفا، كما تم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في ديسمبر عام 2019.

 

وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 119630 حالة وفاة ومليوني و263791 حالة إصابة، بينما جاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 49976 حالة وفاة ومليون و67579 حالة إصابة، في حين حلت روسيا في المركز الثالث مسجلة 8002 حالة وفاة و576952 حالة إصابة.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان