رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 صباحاً | الأربعاء 01 ديسمبر 2021 م | 25 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

ناشيونال إنترست: كورونا يسحق المدارس الخاصة

ناشيونال إنترست: كورونا يسحق المدارس الخاصة

منوعات

حائجة كورونا تضرب بقسوة المدارس الخاصة الأمريكية

ناشيونال إنترست: كورونا يسحق المدارس الخاصة

وائل عبد الحميد 15 يونيو 2020 21:45

قالت مجلة ناشيونال إنترست الأمريكية في تقرير على موقعها الإلكتروني، إنَّ جائحة كورونا من شأنها أن  "تسحق" صناعة المدارس الخاصة في الولايات المتحدة.

 

وفسرت ذلك قائلة: "الإغلاقات المرتبطة بفيروس كورونا والتي عطّلت الكثير من الأعمال تسببت في خسارة العائلات العديد من الوظائف وتقليص قدرتهم على دفع نفقات المدارس الخاصة".

 

وواصلت المجلة الأمريكية: "يؤثّر فيروس كورونا سلبًا أيضًا على المدارس الكاثوليكية الخاصة ويقلص مصادر دخل رئيسية تعتمد عليها".

 

وخلال الأسابيع التي أعقبت الإغلاقات المرتبطة بالفيروس المستجد في مارس الماضي، بدأ الباحث نيل ماكلوسكي من معهد كاتو الأمريكي في تعقب تأثير الجائحة على المدارس الخاصة.

 

وحتى 29 مايو، أعلنت نحو 44 مدرسة خاصة غلق أبوابها حيث لم تستطع تلبية احتياجاتها أثناء الجائحة.

 

وحذر ماكلوسكي من الأضرار التي قد تلحق بمستقبل أعداد كبيرة من الطلاب الملتحقين بهذه المدارس لا سيما الكاثوليكية.

 

وأردفت ناشيونال إنترست: "انقطاع تواصل هؤلاء الأطفال مع مدرسيهم وزملائهم والبيئة المدرسية التي اختاروها التي تتناسب مع أهداف وقيم مستقبلية ليس  بالشيء الهين".

 

ومضت تقول: "بعكس المدارس الحكومية، لا تتلقى المدارس الخاصة تمويلًا من الدولة لتسيير أمورها في الأوقات العصيبة".

 

ونقلت المجلة عن الباحث الأمريكي فريدريك هيس قوله: "بقاء المدارس الخاصة يعتمد كليًا على متى سيسمح لها بفتح أبوابها من جديد".

 

وتابع التقرير: "القلق الأكبر المرتبط بإغلاق المدارس الخاصة يتمثل في انقطاع تواصل العائلات مع المؤسسات التعليمية التي اختاروها كمؤسسات ملائمة لأبنائهم".

 

وحذرت المجلة من الانعكاس السلبي الشديد لأزمة  قطاع المدارس الخاصة على المجتمع الأمريكي بشكل عام.

 

وضربت مثالًا بالمصير المجهول الذي يواجه 162 طالبًا في مدرسة "سان فرانسيس" في هيوستن بعد أن وجدت نفسها مجبرة على غلق أبوابها.

 

وعلاوة على ذلك، فإنَّ عناصر الأمان في المدارس الخاصة تتجاوز كثيرًا المدارس الحكومية.

 

فقد كشف استطلاع رأي شارك فيه آلاف الطلاب في ميريلاند ونُشرت نتائجه في ديسمبر 2019 أن متوسط نسبة السلامة الجسدية في المدارس الحكومية لا يتجاوز 3.5 من 10 بل لا يتجاوز 1 من 10 في بعض مدارس الولاية الأمريكية.

 

 

رابط النص الأصلي

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان