رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 مساءً | الأربعاء 01 ديسمبر 2021 م | 25 ربيع الثاني 1443 هـ | الـقـاهـره °

نتائج مبشرة لـ«ريمديسيفير».. هل ينقذ العالم من فيروس كورونا؟

نتائج مبشرة لـ«ريمديسيفير».. هل ينقذ العالم من فيروس كورونا؟

منوعات

عقار «ريمديسيفير»

فيديو:

نتائج مبشرة لـ«ريمديسيفير».. هل ينقذ العالم من فيروس كورونا؟

كرمة أيمن 01 يونيو 2020 21:00

بين المعامل والأدوية والتجارب السريرية، يأمل العالم أجمع في إيجاد علاج أو مصل فعّال للوقوف في وجه فيروس كورونا، ويمنع انتشاره لانتهاء هذه الأزمة سريعًا بعد إصابة أكثر من 6 ملايين شخص حول العالم. 

 

وجاء دواء "ريمديسيفير" (Remdesivir). ليكون بمثابة بارقة الأمل التي ينتظرها الجميع أملًا في القضاء على وباء كورونا. 

وأعلنت شركة "جيلياد ساينسز" الأمريكية لصناعة الأدوية، اليوم الاثنين، أنّ دراسة أظهرت أن عقارها "ريمديسيفير" المضاد للفيروسات أدّى إلى تحسن أكبر بين مرضى يعانون أعراضًا متوسطة الشدة لمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا.

 


 

وأشارت شركة "جيلياد" أنَّ هناك متابعة وثيقة لعقار "ريمديسيفير" منذ منحته إدارة الأغذية والعقاقير موافقة طارئة لاستخدامه في الأول من مايو، استنادًا إلى نتائج دراسة أخرى أجرتها المعاهد الوطنية للصحة.

 

وأوضحت النتائج أن العقار خفض مدة بقاء المرضى في المستشفيات بنسبة 31%، أو بأربعة أيام تقريبًا، مقارنة بدواء بديل، بحسب وكالة "رويترز".

ولفتت شركة الأدوية، إلى أنّ النتائج الجديدة التي أعلنتها "جيلياد ساينسز" توصّلت إليها دراسة مُعدّة لتقييم مدى أمان وفعالية معالجة المرضى بريمديسيفير لخمسة أيام وعشرة أيام إضافة إلى طرق العناية العادية بالمرضى الذين يعانون أعراضا متوسطة الشدة لكوفيد-19، وذلك مقارنة بعلاجهم بالطرق العادية وحدها. 

 




وكانت الدكتورة جيهان العسال، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، قد أعلنت أن دواء "ريمدريسيفير" سيتوفر في مصر خلال هذا الأسبوع لتبدأ الدراسات عليه، لافتة الى أن الدولة المصرية قامت بالعديد من التجارب السريرية للوصول الى علاج ولقاح لفيروس كورونا.

 

ووصف الأخصائي الأمريكي في علم المناعة، الدكتور أنتوني فوسي، الدواء الجديد بأنه "خطوة أولى مهمة جدا" في علاج الفيروس، وقال إن إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية ستوافق على الأرجح على استخدام الدواء ضد الفيروس "بسرعة كبيرة".

 

يشار إلى أن "ريمديسيفير" كان محاولة فاشلة للتصدي لفيروس إيبولا، ففي عام 2015 لم ينجح في مواجهة الفيروس في الكونغو الديمقراطية، بالرغم من أنه أظهر نتائج جيدة على الحيوانات، وفقا لروسيا اليوم.

 

وقال بيتر بيتس، المفوض المساعد السابق لإدارة الأغذية والأدوية: "لم يُظهر واعدا أبدا؛ فشل نسبيا ضد الإيبولا. لذا، قال الأطباء دعونا نرى ما إذا كان يعمل ضد (كوفيد-19)".

 

وأضاف: "التجارب السريرية، التي أجريت على أكثر من ألف شخص، أظهرت أن مرضى "كوفيد-19" الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي، تحسّنوا بنسبة 31% أسرع من أولئك الذين تناولوا الدواء الوهمي، وفقا للمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية".

 

غير أن "بيتس" قال: " ريمديسيفير ينقذ الأرواح لكنه لا يغير قواعد اللعبة»، وجاءت التجارب السريرية بنسب  التعافي 4-10% من المرضى الذين يعانون من مرض شديد".

 

ويحاكي ريمديسيفير الأدينوزين، أحد كتل البناء الأربعة للحمض النووي الريبي الفيروسي- المعروف أيضا باسم RNA، وعندما يقوم الفيروس بدمج ريمديسيفيرفي جينومه بدلا من الأدينوزين، يصبح غير قادر على التكاثر، وفقا لوكالة فرانس برس (AFP).

 

وأوضح بيتس: "إنه يدخل نفسه في الحمض النووي الريبي الفيروسي، ويتسبب في إنهاء الفيروس قبل الأوان".

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان