رئيس التحرير: عادل صبري 09:14 صباحاً | الثلاثاء 26 مايو 2020 م | 03 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

البيع الإلكتروني وجائحة كورونا.. ضربتان تقتلان موسم العيد في رأس الخيمة

البيع الإلكتروني وجائحة كورونا.. ضربتان تقتلان موسم العيد في رأس الخيمة

منوعات

صورة توضح انعدام حركة البيع في متاجر رأ س الخيمة

البيع الإلكتروني وجائحة كورونا.. ضربتان تقتلان موسم العيد في رأس الخيمة

وائل عبد الحميد 18 مايو 2020 22:22

"متاجر رأس الخيمة التي كانت ذات يوم مكتظة بالزائرين باتت مهجورة"، وفقًا لتقرير أوردته صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية  اليوم الاثنين، حيث  أوضحت التأثير السلبي لجائحة كورونا وانتشار عمليات البيع الإلكتروني.

 

وأضافت: "مع استمرار جائحة كورونا، أصبح المتسوقون يتجنبون مغامرة التجول في هذه الأزقة الضيقة التي كانت أكثر منطقة ازدحامًا في هذا الجزء القديم من الإمارة الإماراتية".

 

وحرص البائعون  داخل المتاجر الخاوية على وضع  العباءات والفساتين الملونة بشكل منظم في ظل حركة شبه منعدمة، حيث ظلت أرفف المتاجر كما هي.

 

وأشار التقرير إلى أنّ أصحاب المحلات يراودهم أمل تحقيق مبيعات في اللحظة الأخيرة قبل حلول عيد الفطر الذي يحل  بعد أيام معدودات.

 

واستطردت الصحيفة: "تقليديًا، يشهد هذا الوقت من العام المبيعات الأكبر بالنسبة لصغار التجار، حيث يبتاع المستهلكون الطعام والهدايا والملابس للاحتفال بالعيد مع العائلات والأصدقاء لكن الوضع مختلف هذا العام".

 

ونقلت عن أحد المنتمين لهذا القطاع  قوله: "رغم اتخاذنا كافة التدابير الاحتياطية التي أصدرتها السلطات منذ جائحة كورونا لكن الناس تتفادى المجئ إلى السوق".

 

ونوّهت "ذا ناشيونال"  كذلك إلى تأثر اصحاب المتاجر الصغيرة سلبًا بالنمو المتزايد في حركة البيع الإلكتروني مما يمثل لهم الأمر ضربة مزدوجة في ظل جائحة كورونا التي تضرب العالم.

 

وعادة يبدأ موسم التسوق المرتبط بعيد الفطر منذ بداية رمضان ويمتد حتى نهاية عيد الأضحى وفقا للتقرير.

 

ولفتت ذا ناشيونال إلى شارع تسوق شهير في رأس الخيمة معروف باسم  شارع الكويت حيث يفضله السكان المحليون والمقيمون هناك على مدار عقود لابتياع الألعاب والعطور والملابس الجديدة للعائلة بأكلها بأسعار معقولة.

 

واستطرد علي موسى  الترزي الهندي البالغ من العمر 53 عاما والذي يعمل لدى  "مالابار جينتس" أشهر مركز تفصيل الملابس في الإمارة.قوله: "أعمل هنا  منذ أكثر من 15 عاما وهي المرة الأولى التي تتراجع فيها المبيعات إلى أكثر من 60% أثناء موسم العيد".

 

بدوره، قال عاصم  أتاي البائع بمتجر عباءات في رأس الخيمة  "لقد توقفنا على تلقي الطلبات في الأسبوع الثاني من شهر رمضان جراء الطلب الفائق عن الحد، ولكننا الآن لا نتلقى أي طلبات إلا بالكاد.

 

 

 

 

 

رابط النص الأصلي

 

عيد الفطر 2020
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان