رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 صباحاً | الأربعاء 27 يناير 2021 م | 13 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الأحزاب تحتضن «الطنطاوي والحريري».. وعمرو أديب: «ناس وطنيين»

فيديو| الأحزاب تحتضن «الطنطاوي والحريري».. وعمرو أديب: «ناس وطنيين»

أخبار مصر

هيثم الحريري واحمد الطنطاوي

بعد خسارتهم في برلمان 2020..

فيديو| الأحزاب تحتضن «الطنطاوي والحريري».. وعمرو أديب: «ناس وطنيين»

أحلام حسنين 31 ديسمبر 2020 14:00

بعض رموز المعارضة التي برزت تحت قبة البرلمان في المجلس الحالي الذي أوشك على الرحيل، لم يحالفها الحظ والتوفيق في انتخابات مجلس النواب 2020، فقرروا أن ينخرطوا في الأحزاب السياسية حتى يواصلوا مسيرتهم السياسية، ولكن هذه المرة ليست من البرلمان وإنما من رايات حزبية معارضة. 

 

ومن أبرز تلك الأصوات المعارضة التي اشتهرت في البرلمان النائبين أحمد الطنطاوي وهيثم الحريري، والذين خاضوا منافسة قوية في انتخابات مجلس النواب الجديد، إلا أنهم فقدوا مقاعدهم البرلمانية في جولة الإعادة.

 

الطنطاوي رئيسا لتيار الكرامة

 

الطنطاوي الحريري كانا عضوين بتكتل 25-30، والذي كان يضم 9 أعضاء خسر 7 أعضاء منهم في انتخابات مجلس النواب 2020، في حين حافظ كل من ضياء الدين داود وأحمد الشرقاوي على مقاعدهم. 

 

وشغل أحمد الطنطاوي اهتمام الرأي العام الأيام الماضية، بعد خسارته في سباق الانتخابات البرلمانية 2020، حسبما كشفت النتائج النهائية بعد حصوله على ٥٣٥٢٩ صوتا بدائرة كفر الشيخ، وفق حصر عددي.

 

وبعد أيام من نتائج انتخابات مجلس النواب، أعلن أحمد الطنطاوي انضمامه لحزب جديد، وبعدها بساعات أعلن المؤتمر العام لحزب تيار الكرامة، فوز أحمد الطنطاوي برئاسة الحزب بالإجماع، ومحمد سامي رئيس الحزب السابق، رئيسا شرفيا للحزب.

 

الحريري ينضم للتحالف الشعبي

أما هيثم الحريري فاختار الانضمام لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، الذي كان والده الراحل أبو العز الحريري، أحمد مؤسسيه، فيما قررت اللجنة المركزية للحزب تعيين الحريري عضواً بالمكتب السياسي للحزب.

 

وبالأمس أعلن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، انتخاب اللجنة المركزية بالحزب هيثم الحريري عضوا بالمكتب السياسي للحزب بأغلبية 79 صوتا من 84 صوتا.

 

وقال هيثم الحريري، إن هدفه في المرحلة المقبلة إعادة الروح للحياة الحزبية مرة أخرى، لافتا إلى أن هذا مرتبط أيضا بفك القيود عن الأحزاب السياسية المعارضة من قبل النظام الحالي، مؤكدا أن عدد كبير من الأحزاب لديها رغبة في دعم الدولة والوقوف بجانب مصر وطرح رؤى وأفكار للخروج من المأزق السياسي والاجتماعي الموجود حاليا.

 

وتساءل الحريري، خلال تصريحات صحفية، عما إذا كانت هناك رغبة في وجود أحزاب سياسية حقيقة أم مجرد أحزاب تابعة؟، مؤكدا أنه لديه رغبة في إعادة حزب التحالف الشعبي الاشتراكي الذي شارك والده في تأسيسه للحياة السياسية مرة أخرى. 

 

وقال الحريري، في أعقاب انضمامه لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي :"‎لقد تشرفت بتكليفي نائب عن المصريين على مدي خمس سنوات مضت، في هذه اللحظة يجب أن أوجه الشكر والتحية والتقدير لأهل دائرتي الكرام الذين شرفوني بهذه الثقة والأمانة والدعم والمسانده طوال السنوات الماضية".

 

وتابع :"‎لم ولن يكون كرسي مجلس النواب غايه نسعى إليها ولكنه وسيله لدعم أى توجه إيجابي للدولة المصرية لحماية الأمن القومى وتحقيق التنمية المتكافئة والعدالة وإرساء مبادىء الحريات وتحقيق دولة المواطنة والقانون والتعبير عن هموم وآمال الشعب المصري العظيم".

 

واستطرد :"‎أجتهدت بقدر ما استطيع اصبت وأخطأت، ولكني فخور بكل كلمه وكل موقف اتخذته لأنه كان نابعا من حبي الشديد لوطننا الغالي ودفاعا عن حقوق المصريين وحفاظا علي سلامة الوطن ووحدة اراضيه والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل".

 

وأردف :"بداية جديدة ومختلفة أسعي فيها لتقديم كل ما أستطيع وبقدر ما هو متاح لمصر والمصريين من خلال عضويتي التي اتشرف بها في حزب التحالف الشعبي الإشتراكي الذي كان أحد مؤسسيه الحاضر الغائب أستاذي ومعلمي ووالدي ابو العز الحريري".

 

وواصل :"‎بالرغم من ضيق مساحة العمل العام والتضييق علي نشاط الأحزاب إلا أنه لا بديل عن الاستمرار في خدمة أهلنا وناسنا باقصي ما نستطيع وبلورة بدائل نطرحها على الدولة والرأى العام إيمانا مني أن كل نجاح هو نجاح لنا جميعا وغير ذلك لا قدر الله ضياع لنا جميعًا".

 

عمرو أديب:"مبسوط منهم"

 

وأعرب الإعلامي عمرو أديب، عن أهمية خطوة انضمام أحمد الطنطاوي وهيثم الحريري للأحزاب السياسية، حيث تم اختيار الطنطاوي ليكون رئيسا لتيار الكرامة، وانضمام الحريري لحزب التحالف الشعبي.

 

وقال أديب، خلال تقديمه لبرنامج الحكاية المقدم عبر قناة إم بي سي مصر :"أنا احترم المعارضة الشرعية القانونية حتى إن لم تتفق معه، فهما قرروا الانخراط إلى تيار معارض، وأن يمارسوا المعارضة على أرض مصر وداخل مصر وأمام الحكومة والدولة، ويدلي برأيه جهارا نهارا، وهو ما يجب أن نحترمه، فهو لم يخرج من البلد".

 

 

وتابع :"هيثم الحريري وأحمد الطنطاوي كانوا معروفين بأنهم أصوات معارضة داخل البرلمان، وخسروا في الانتخابات، بس عملوا حاجة أنا مبسوط منها، وهي أنهم يمارسوا السياسة والمعارضة بشكل رسمي وشرعي من خلال الأحزاب".

 

وأضاف :"تيار الكرامة تيار رسمي معروف، وقرر هذا الشاب أحمد الطنطاوي أن يكون رئيسا له، وأتوقع أن يكون له خطوات مهمة في السنوات القادمة، ونرى له نشاط سياسي آخر في السنوات القادمة".

 

واستطرد :"نفس الشيء هيثم الحريري ابن النائب أبو العز الحريري، قرر أن ينضم للحزب التحالف الشعبي، هما قرروا أن ينخرطوا في أحزاب رسمية شرعية للتعبير عن أنفسهم، وليس عيبا أن تكون معارضا وليس عيبا أن تكون غير راضيا، هم أناس وطنيين مصريين يمارسون العمل السياسي بشفافية أمام الناس دون السندة على قوة خارجية أولم يذهب للخارج ليضرب البلد".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان