رئيس التحرير: عادل صبري 09:48 صباحاً | الثلاثاء 26 مايو 2020 م | 03 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| دعاء ليلة القدر وفضلها وعلاماتها

فيديو| دعاء ليلة القدر وفضلها وعلاماتها

أخبار مصر

دعا ليله القدر

فيديو| دعاء ليلة القدر وفضلها وعلاماتها

كريم أبو زيد 18 مايو 2020 13:05

يترقب المسلمون كل عام ليلة القدر فى العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، عملاً بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم  (تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان) وذلك لنيل شرف رضاه وعفوه ومغفرته -جل وعلا - .

 

وبحسب الموقع الرسمى لدار الإفتاء المصرية، فإن ليلة القدر تعني المغفرة وقبول الأعمال والعتق من النار، والعبادة فيها خيرٌ من عبادة ألف شهرٍ، وفيها تنزل الملائكة إلى الأرض يسلمون على المؤمنين الصائمين، ويستغفرون لهم. ولفضلها وعظمتها أخفاها الله في العشر الأواخر من رمضان؛ لِيَجِدَّ المسلم في طلبها، ويعمل من أجل الحصول على خيرها، ولذا قال الله تعالى: ﴿وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ۞ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ﴾ [القدر: 2-3].

وأوضحت الدار أن ليلة القدر ليست كما يتصور البعض، ولكن المقصود هو الاجتهاد في العبادة والاستزادة من عمل الخير من صلاة واستغفار وقراءة للقرآن وطلب الرحمة من الله؛ لأنه يقبل في هذه الليلة ما لا يقبله في غيرها.

 

 

ومن الأدعية المستحبة فى ليلة القدر، قوله صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة عندما سألت قائلا "يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال قولي: (اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني).

 

 

من جانبه أوضح الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية الساب، أن حكمة الله تعالى اقتضت أن يُخفي ليلة القدر في رمضان ليجتهد الصائم في طلبها وخاصة في العشر الأواخر منه ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؛ أملًا في أن توافقه ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها: ﴿لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ • تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ • سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ﴾ [القدر: 3-5]، فتكون حظه من الدنيا وينال رضاء الله في دنياه وفي آخرته.

وتابع :"لذلك أخفى الله ليلة القدر في أيام شهر رمضان؛ حثًّا للصائمين على مضاعفة العمل في رمضان، وقد كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يجتهد في طلبها في العشر الأواخر من رمضان.

 

 

وذكر جمعة أن الفقهاء اختلفوا في تعيينها، ونظرًا للخلاف القائم بين العلماء ينبغي للمسلم ألا يتوانى في طلبها في الوتر من العشر الأواخر، وقد ورد في فضل إحيائها أحاديث، منها ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ».

 

عيد الفطر 2020
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان